غربة

قرار نهائي من البرلمان الهولندي بشأن ترحيل السوريين

الخميس, 27 مايو - 2021

حسم البرلمان الهولندي، يوم أمس الثلاثاء، الجدل حول قضية ترحيل اللاجئين السوريين من البلاد، واعتبار سوريا أو أجزاء منها آمنة.

وبعد مناقشات مطولة، رفض البرلمان بأغلبية ساحقة اقتراحات تقدمت بها أحزاب اليمين المتطرف، تزعم أن سوريا أصبحت آمنة، وتطالب بوقف منح إقامات دائمة للاجئين السوريين، والتنسيق مع الدنمارك ونظام الأسد للغرض ذاته.

واعتبر المجتمعون أن سوريا لا زالت بلدًا غير آمن، ولا تصلح لعودة اللاجئين إليها، كما دعوا لإجراء دراسة لموانع اندماج اللاجئين السوريين في هولندا بالمجتمعات المحلية.

وسبق أن صرحت وزيرة الهجرة واللجوء في هولندا “أنكي بروكرز نول” لإحدى الصحف المحلية، أن حكومة بلادها لن تعيد أيٍ من اللاجئين ممن لديهم إقامات مؤقتة.

وتستضيف هولندا ما يقرب من 90 ألف لاجئ سوري، وصلوا إلى البلاد خلال سنوات الحرب في سوريا، وكانت وتيرة الهجرة الأكبر في العام 2014، حيث تم منح جميع اللاجئين إقامات لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد.