أخبار

لبنان يفرض رسوم جديدة على السوريين

لبنان يفرض رسوم جديدة على السوريين

"فرضت الحكومة اللبنانية رسومًا على السوريين القادمين إلى لبنان عبر الحدود السورية-اللبنانية، وفقًا لتداولات على وسائل التواصل الاجتماعي. يفيد موقع 'عنب بلدي' المعارض أن الأمن العام اللبناني قد فرض دون إعلان رسمي رسومًا قدرها 4.9 مليون ليرة لبنانية، أي ما يعادل حوالي 54.8 دولار أمريكي، على السوريين الذين يرغبون في مراجعة السفارات أو الذين يحملون تأشيرات إلكترونية.


وأوضح الموقع أن هذا القرار ليس جديدًا، مشيرًا إلى أن المنافذ اللبنانية على الحدود تفرض رسومًا تقدر بحوالي 60 دولارًا على الراغبين في الدخول لإجراء مقابلات في السفارات. وأشار الموقع إلى أن القرار لا يشمل السوريين الذين يملكون اسمًا على الحدود اللبنانية، حيث يتم إرسال أسماء من يملكون موعدًا لديها إلى أمن الحدود، مما يسمح لهم بالدخول مجانًا.


وفي حال عدم وجود اسم، يتعين على صاحب الموعد إصدار برقية بتكلفة 4.9 مليون ليرة لبنانية، بالإضافة إلى تكاليف التصوير بلغت 5.1 مليون ليرة لبنانية، أي ما يقرب من 57 دولار أمريكي.


منذ إغلاق السفارة الألمانية في دمشق، أصبح على المقيمين في سوريا تقديم طلبات للحصول على تأشيرات طويلة الأمد أو زيارة في السفارات الألمانية في الأردن، بغداد، بيروت، الرياض، الكويت، طهران، وفي القنصليات العامة في جدة، أربيل وإسطنبول.


وينطوي الأمر على نفس الإجراءات مع بقية السفارات، حيث يتعين على السوريين التوجه إليها لإجراء مقابلات هجرة أو الحصول على تأشيرات لزيارة الأقارب المقيمين خارج البلاد.


ويرسل مكتب السفارات الألمانية والتركية والنمساوية أسماء السوريين المحددين مواعيد لديها إلى المنافذ الحدودية اللبنانية، مما يتيح لهم الدخول إلى الأراضي اللبنانية دون دفع رسوم أو إصدار برقيات.


بالنسبة لسفارات أخرى، تعتمد على مكاتب "TLS" أو "BLS" أو "VFS" لتحديد المواعيد، وفي حالة عدم إرسال أسماء إلى المنافذ الحدودية اللبنانية، يضطر الراغبون في دخول لبنان إلى دفع 4.9 مليون ليرة لبنانية رسومًا رسمية.


واستفسر موقع "عنب بلدي" من مديرية الأمن العام في بيروت حول الرسوم المفروضة، حيث أكد أحد الضباط أنه من المفترض عدم وجود أي رسوم لدخول السوريين سواء أرسلت السفارات أسماء أصحاب المواعيد أم لا. وأضاف الموقع أن دخول السوريين يعتمد على حظهم، حيث يسمح بعض الضباط بدخولهم بينما يمنعهم آخرون دون إرسال السفارة أسماءهم إلى الحدود.


يُشار إلى أن المديرية العامة للأمن العام اللبناني تمنح إذن دخول لمدة 48 ساعة مع إفادة مغادرة للسوريين الراغبين في دخول الأراضي اللبنانية لمراجعة سفارة أجنبية، شريطة وجود جواز سفر صالح وتأكيد الموعد.


وتقتصر هذه الامتيازات على الأسماء المرسلة من السفارات ال


أجنبية إلى المديرية والمعتمدة على المراكز الحدودية البرية، وتكون محددة في الفترة من السابعة صباحًا حتى السادسة مساءً.


وتمنح المديرية إذن دخول لمدة أسبوع مع إفادة مغادرة حصراً عبر مركزي 'المصنع' و'العبودية' الحدوديين، في حال توفر جواز سفر صالح وتحقق السوري من المستندات المطلوبة لمراجعة السفارة السعودية."

google-news تابعوا آخر أخبار وكالة السوري الإخبارية عبر Google News

مقالات متعلقة

المحكمة الأوروبية تـدين اليونان وتـلزمها بـدفع تعـويـضات لسوريين

المحكمة الأوروبية تـدين اليونان وتـلزمها بـدفع تعـويـضات لسوريين

راغب علامة يُهاجر مع عائلته

نـداء تـرحيل السوريين: مؤتمر صحفي يثـير الجـدل في لبنان

تجربة الدنمارك في التصدي للهجرة: دروس تحثّ الدول الأوروبية على المحاكاة

مأساة الهجرة: غرق 6618 طالب لجوء في محاولة الوصول إلى شواطئ إسبانيا خلال 2023