أخبار

إعادة افتتاح ساحة السبع بحرات في دمشق بتصميم جديد ومعلقون يسخرون نحن 'جوعانين'

إعادة افتتاح ساحة السبع بحرات في دمشق بتصميم جديد ومعلقون يسخرون نحن 'جوعانين'

انتهت أعمال إعادة تأهيل ساحة السبع بحرات في العاصمة دمشق، وقد تم تمويل هذا المشروع الهام من قِبَل المجتمع الأهلي وتحت إشراف المحافظة، وفقاً للمعلومات المذكورة في وسائل الإعلام السورية.

تم تداول صور للساحة بعد اكتمال أعمال التجديد، حيث أصبحت تعكس تصميماً جديداً ومبتكراً. يتوسط الساحة مجسمٌ ضخم لكرة ذهبية اللون، وتحيط بها سبع بحرات ونوافير مائية تضفي جمالاً ورونقاً على المكان.

بعد الإعلان عن بدء أعمال تجديد الساحة نهاية العام الماضي، أثار الشكل الجديد للساحة جدلاً واسعاً. بينما أعرب البعض عن تأييدهم لهذه الخطوة التطويرية التي تسعى لمواكبة التطورات الحضارية، عبّر آخرون عن معارضتهم نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الشعب السوري، حيث تسبب ارتفاع التكاليف في مزيد من التحديات للمواطنين.

بعض الأفراد عبّروا عن تفاعلهم مع هذا التحول الملموس في الساحة. فقد عبّر كميت، وهو متابع لإحدى الصفحات الإلكترونية، بكلمة "جوعان"، ليعبّر بذلك عن الواقع الاقتصادي الصعب الذي يواجهه البعض.

من جهة أخرى، أشارت نهلة إلى وجود تلميحات في هذا التجديد، واستفسرت عما إذا كان يمكن أن تكون هذه الخطوة ذات دلالات تاريخية تعود إلى زمن ماضٍ بعيد. في المقابل، تصوّرت راما أن هذه الساحة تمثل "كرة المستقبل"، فيما هنّأ حافظ ونديم بالجهود المبذولة في هذا المشروع، ورأوا أن هذا الإنجاز يأتي في وقت مناسب يحمل معه عظمة.

ولكن لم يخلُ الأمر من السخرية والانتقادات أيضاً. فقد انقسم فريق ثالث بين من سخر من التصميم الجديد للساحة، معتبرين أنه لم يلقَ تفاعلاً كبيراً، حيث قارن بعضهم شكل الكرة المركزية بـ "البطيخة" بسبب شكلها، واستخدموا الدعابة للتعبير عن آرائهم الساخرة.

وفيما أثنى البعض على جهود المجتمع المحلي وتمنى المزيد من الإسهامات في تطوير المدينة، أكدوا أهمية تقديم الخدمات والحلول التي تلبي احتياجات المجتمع، وشددوا على أهمية استغلال الطاقة الشمسية في إنارة الشوارع والأحياء. على صعيد آخر، ذكر مدير الدراسات الفنية في محافظة دمشق معمر دكاك أن هذا المشروع تم تمويله من قِبَل المجتمع الأهلي، وأوضح أن دور المحافظة كان يقتصر على الإشراف على تنفيذه. وأوضح أن هدف إعادة تأهيل الساحة هو جعلها تعبر عن جمالية حضارية حديثة تناسب معايير الزمان الحالي.

باختصار، تجسيدٌ للجدل والتفاوت في آراء الناس حيال تجديد ساحة السبع بحرات في دمشق. تحققت خلال هذا المشروع خطوة تجديدية جريئة تعكس التطلعات نحو التقدم والتحسين، فيما تظل الآراء المتباينة تعكس تعقيدات الواقع الاقتصادي والاجتماعي للبلاد.


google-news تابعوا آخر أخبار وكالة السوري الإخبارية عبر Google News

مقالات متعلقة

جديد قضية مقتل الطفلة السورية جنى في كلس

جديد قضية مقتل الطفلة السورية جنى في كلس

بالفيديو.. القبض على تركي زعم أنه سوري بمقابلات الشارع بتهمة السرقة

رسالة من مغتربة تعود لسوريا وتتحدث عن تجربتها

سوري يقتل ابنتيه في ولاية قونيا التركية.. ما السبب؟

بالفيديو.. سوري يتسبب بإزالة ثديي امرأة إيرانية في إسطنبول