غربة

مقـ.ـتل سورية في اسطنبول وهي تحمل طفلها الرضيع والمتهم زوجها

مقـ.ـتل سورية في اسطنبول وهي تحمل طفلها الرضيع والمتهم زوجها

كشفت الشرطة التركية، تفاصيل مقتل السيدة السورية "خديجة حاجي"، التي قتلت أثناء سيرها في أحد الشوارع، بمنطقة سلطان غازي، وسط مدينة إسطنبول.

ولقيت اللاجئة السورية خديجة حاجي، البالغة من العمر (31) عاماً، مصرعها في الساعة السادسة مساء، في شارع أوردو بمحلة "سلطان شفتلي"، حيث أظهرت كاميرات المراقبة شخصا أطلق النار عليها، وفر من المنطقة وهو يستقل سياراته، وكانت السيدة تحمل طفلها الرضيع.

السلطات الأمنية التركية بدأت بالتحقيق في الحادث، واعتقلت على إثره 9 أشخاص، بينهم والدا الضحية وزوجها، الذي خرج مؤخراً من السجن.

وقالت وكالة "DHA" الإخبارية نقلا عن جيران الضحية، إن "خديجة قتلت بينما كان طفلها بين ذراعيها"، مؤكدين أن كانت تتعرض للعنف على يد زوجها.

وذكرت الوكالة أن السيدة توفيت في مستشفى سلطان غازي هاسكي للتدريب والبحوث، بينما طفلها الذي سقط من حجرها، بصحة جيدة ولم يصب بأذى.

وقالت جارتها كوشكون يلماز للوكالة "كنت أسمع الأصوات قادمة من منزلهم، بشكل مستمر، وكان زوجها قد غادر قبل شهر وقد سمعت أنهما انفصلا، ومن ثم عادا".

بدوره، قال أحمد داناجي، الذي يعيش في الطابق العلوي إنه "اعتادت الشرطة القدوم إلى هنا من وقت لآخر، لأنهم كانوا يتشاجرون، كان لديهم طفل صغير، وهم هنا منذ حوالي عامين، لقد عاشوا معا لفترة من الوقت ".

google-news تابعوا آخر أخبار وكالة السوري الإخبارية عبر Google News

مقالات متعلقة

السوريون يتصدرون قائمة الأجانب الذين تزوجوا من أتراك في عام 2023

السوريون يتصدرون قائمة الأجانب الذين تزوجوا من أتراك في عام 2023

المملكة العربية السعودية تُقدم قرضًا لتعزيز بناء المدارس في تركيا وتعزيز مقاومتها للزلازل

تعاون جديد بين الجزائر وتركيا: توقيع 4 مذكرات تفاهم تشمل قطاعات متنوعة

فصل لاعب إسـرائيـلي من نادي أنطاليا سبور التركي يثـير جـدلاً وقرار بترحـيله

سعر صرف الليرة التركية أمام العملات الرئيسية