اقتصاد

ايـ.ـران: أبرمنا اتفاقات مع روسيا ستؤدي قريبا إلى توقيع عقود

الأربعاء, 19 يناير - 2022

ناقش وزير النفط الإيراني جواد أوجي ووزير الطاقة الروسي نيكولاي شولغينوف، الذي يرأس اللجنة الاقتصادية المشتركة، مساء الثلاثاء سبل تحسين مستوى التعاون بين البلدين في مجال النفط.

كما تمت مناقشة توسيع العلاقات الاقتصادية بين البلدين وإزالة العقبات المصرفية والجمركية وتعزيز التعاون بين طهران وموسكو في مجال النفط والطاقة وكذلك الاستثمارات المشتركة في مشاريع البنية التحتية للطاقة.


كذلك عقد الوزير الإيراني لقاء مع نائب رئيس الوزراء الروسي في موسكو، حيث تم بحث تعزيز التعاون الثنائي في إطار "أوبك+" بهدف توفير المنافع وتنظيم سوق الطاقة وتلبية الاحتياجات المتبادلة والتعاون الإقليمي في نقل الغاز الإيراني إلى باكستان والهند بمشاركة الشركات الروسية وتوطين المعدات النفطية في إيران، والتعاون في مجال الطاقة ونقل التكنولوجيا والاستثمارات المشتركة.


وعقب اللقائين، أعلن وزير النفط، رئيس الجانب الإيراني للجنة الاقتصادية المشتركة، أن تطوير التعاون بين البلدين في مجال استخراج النفط والغاز مطروح على جدول الأعمال.


وأوضح أوجي أنه تم التوصل إلى اتفاقيات جيدة في مجال التعاون على صعيد النفط والطاقة، وأشار إلى إنه أجرى محادثات جيدة مع الجانب الروسي حول التعاون الاقتصادي وإزالة العقبات والاستثمارات المشتركة وتطوير التعاون في مجال النفط والطاقة.


وقال أوجي إنه "تم التوصل إلى تفاهمات جيدة حول التعاون في مجال النفط والطاقة. وعقدت محادثات جيدة مع الجانب الروسي حول التقارب الاقتصادي والاستثمار المشترك وإزالة العوائق أمام تعزيز التعاون في مجال النفط والطاقة".


وأضاف الوزير الإيراني: "تبادلنا وجهات النظر مع روسيا حول تطوير الحقول النفطية والمصافي ومنشآت التكرير والبتروكيماويات ونقل التقنيات الاستراتيجية".


وتابع الوزير قائلا: "الاتفاقيات التي أبرمناها اليوم مع وزارة الطاقة ونائب رئيس الوزراء والعديد من الشركات الروسية ستؤدي قريبا إلى توقيع العقود".


وعقدت اللجنة الاقتصادية المشتركة بين إيران وروسيا حتى الآن 15 اجتماعا في طهران وموسكو كما عقدت مجموعات العمل المصرفية والمالية والنقل والتجارة والصناعة والزراعة والتكنولوجيا والصحة والإسكان والجمارك اجتماعات مشتركة عبر الاتصال المرئي، على مدار العامين الماضيين.


المصدر: ارنا

الوسوم :