تكنولوجيا

تقنية جديدة اعتمدتها شركة صينية لمنع الاطفال من الألعاب الإلكترونية ليلاً

اعتمدت شركة الألعاب الإلكترونية الصينية (تينسنت) تقنية جديدة للتعرف على الوجه لمنع الأطفال من الألعاب الإلكترونية ليلاً.


ووفقاً لشبكة (بي بي سي) أعلنت الشركة أن التقنية الجديدة التي أطلق عليها موقع (سيكس تون) الصيني اسم (دورية منتصف الليل) ستضع حداً لمن يقوم بالتحايل على الحظر الحكومي المعتمد في هذا الإطار عام 2019 من أجل وضع حد لعب الشباب بالألعاب الإلكترونية بين الساعة العاشرة ليلاً والثامنة صباحاً.


ولفتت الشركة إلى أنه يتعين على اللاعبين إجراء مسح على الوجه لمن يستمر باللعب لفترة معينة للتأكد من أنه بالغ وذلك بعد أن كانت الآلية المطبقة سابقاً تفرض عليهم التسجيل عبر بطاقة هوية مرتبطة بقاعدة البيانات والتي شهدت عدة خروقات بعد استخدام الأطفال بطاقات تعريف أشخاص بالغين بدلاً من بطاقاتهم.


وبدأت الشركات الصينية المقدمة للألعاب الإلكترونية باختبار هذه التقنية الجديدة منذ عام 2018 وهي قابلة للتطبيق خلال الوقت الراهن على أكثر من 60 لعبة إلكترونية من خلال استخدام كاميرات الهواتف المحمولة مقارنة بالأجهزة الإلكترونية الأخرى للتحقق من سن المستخدمين.


وصنفت منظمة الصحة العالمية بشكل رسمي إدمان الألعاب الإلكترونية على أنه مرض وفي الغالب تهتم الألعاب الإلكترونية في الصين بالتأثير السلبي على الشباب كما تسبب إصابة الأطفال بقصر النظر.

  • مقالات متعلقة