غربة

إيطاليا تفتح أبوابها لـ 75 لاجئًا من لبنان في إطار مبادرة "ممرات إنسانية"

الاثنين, 15 مارس - 2021

استقبلت إيطاليا 75 لاجئًا معظمهم سوريون قادمون من مخيمات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان.

وقال التلفزيون الحكومي الإيطالي، إن عددا من المسؤولين الحكوميين استقبلوا،اليوم الثلاثاء 29 من أيار، اللاجئين في مطار روما، من بينهم وزير الخارجية ماريو جيرو ورئيس جماعة "سانت إيجيديو" الكاثوليكية ماركو إمبالياتسو، والمسؤول عن المبادرة لدى اتحاد الكنائس الإنجيلية في إيطاليا لوكا ماريا نيغرو، وممثلون عن وزارة الداخلية الإيطالية، عبر مبادرة “الممرات الإنسانية”، الموقعة مع مؤسسات كنسية في البلاد، بحسب وكالة “الأناضول”.

وبحسب جماعة "سانت إيجيديو"، فإن المبادرة تأتي بالتعاون مع وزارتي الشؤون الخارجية والداخلية في إيطاليا، المسؤولتين عن إصدار تأشيرات لـ "أسباب إنسانية".

وتتكفل "سانت إيجيديو" والاتحاد الإيطالي للكنائس الإنجيلية، بتكاليف السفر وتوطين اللاجئين في إيطاليا.

وفي بيان للجماعة أمس، قالت فيه إن “اللاجئين ومعظمهم سوريون، يضافون إلى 1500 آخرين، وصلوا إلى إيطاليا وفرنسا وبلجيكا، بطريقة قانونية وآمنة، منذ شباط 2016”.

وأضافت أنهم “وبعد أشهر أو سنوات في كثير من الأحيان أمضوها في أوضاع غير مستقرة للغاية، مع استحالة إمكانية إرسال أطفالهم إلى المدارس، سيكونون موضع ترحيب في إيطاليا”.
وفي 7 نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، وقعت الحكومة الإيطالية اتفاقًا مع مؤسسة "سانت إيجيديو" الكاثوليكية، والاتحاد الإيطالي للكنائس الإنجيلية (البروتستانتية)، يقضي باستقبال 1000 لاجئ سوري من لبنان.

وجاء الاتفاق تجديدًا لاتفاق مماثل أبرم في ديسمبر/ كانون الأول 2015، والذي استقبلت بموجبه إيطاليا 1000 لاجئ من لبنان، معظمهم من السوريين.

الوسوم :