اقتصاد

أزمـة عالمية تلوح بالافق

أزمـة عالمية تلوح بالافق

وفقًا لأحدث البيانات، فقد وصلت الولايات المتحدة إلى سقف ديونها البالغ 31.4 تريليون دولار يوم الخميس، بعد أن أظهرت بيانات التضخم أن أسعار المستهلكين لا تزال ترتفع بنسبة 6.5٪ على أساس سنوي.

في خضم ذلك ، قفز معدنا الذهب والفضة بحوالي 15٪ و 21٪ على التوالي في الأشهر الثلاثة الماضية ، حيث أدى تراجع الأسهم إلى تراجع المعايير الأمريكية الرئيسية، وتراجع الدولار الأمريكي إلى 0.81 دولار فقط للجنيه الإسترليني و 0.92 دولار فقط من اليورو.

في معرض حديثه عن ذات الموضوع، قال "جوناثان روز"، الرئيس التنفيذي لمجموعة جينيسيس جولد جروب: “إن القوة الدافعة الرئيسية وراء المكاسب في سوق المعادن الثمينة هي انخفاض قيمة الدولار الأمريكي، والتضخم، والسياسات النقدية الحكومية الفيدرالية الأخرى.”

وأضاف: "مع إنفاق المستهلكين أكثر على المنتجات المنزلية وانخفاض قيمة الدولار الأمريكي، يتزايد إغراء المعادن الثمينة في وول ستريت والثروة الملموسة في عام 2023".

وتابع: “يمكن لأي شخص أن يرى أن الإنفاق الحكومي يمثل مشكلة كبيرة لسلامة اقتصاد بلادنا، والآن أصبحت حكومتنا معرضة لخطر التخلف عن سداد فواتيرها... وإذا تخلفت الحكومة الفيدرالية عن سداد قروضها، فسوف تدمر أي ثقة للمستثمر باقية في الدولار الأمريكي وتضعفه بشكل كبير.”

ووصلت الحكومة الأمريكية إلى الحد الأقصى لسقف الاقتراض عند 31.4 تريليون دولار يوم الخميس مما يعكس حجم الأموال التي أنفقتها الحكومة بالفعل.

وقالت الوزيرة في مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية: "قد يتسبب (التخلف عن السداد) في أزمة مالية عالمية. ومن المؤكد أنه سيقوض دور الدولار كعملة للاحتياطي تستخدم في المعاملات في جميع أنحاء العالم".

ويرفض البيت الأبيض التفاوض مع الجمهوريين المتشددين بشأن رفع سقف الدين، لأنه يرى أن الكثيرين منهم سيتراجعون عن مطالبهم في نهاية الأمر.


متابعات الليرة اليوم 

google-news تابعوا آخر أخبار وكالة السوري الإخبارية عبر Google News

مقالات متعلقة

أسعار الذهب في تركيا

أسعار الذهب في تركيا

تحركات لإنهاء سيـطرة الدولار

غسان جزماتي يؤكد أسعار الذهب ستسجل ارتفاعاً مستمراً

قراراً هاما لمتداولي الدولار والذهب

سعر صرف الليرة التركية والذهب ليوم الجمعة 27 يناير 2022