غربة

أم سورية تصادف ابنها في الجزائر

الاثنين, 12 سبتمبر - 2022

عثرت السيدة السورية خنساء معمورة على ابنها في الجزائر بعد فقدانه لـ10 سنوات، وذلك بعد أن فرّ به والده مع أخيه الأكبر من لبنان إلى الجزائر هرباً من بطش ميليشيا أسد عقب اعتقالها لمدة شهر ونصف الشهر، ومن ثم إطلاق سراحها ومداهمة منزلهما لاحقاً.

ترك الوالد الطفل لدى أقاربه في الجزائر بعمر 4 أشهر وعاد إلى تركيا للقاء زوجته واستقرا في منزل بولاية هاتاي، وعند عودته إلى إدلب لإحضار بعض الأغراض قضى بقصف لميليشيا أسد، وبقيت خنساء وحيدة مع ابنها الأكبر في تركيا حتى تزوجت مرة ثانية وبدأت رحلة البحث عن ابنها الثاني لسنوات، والذي رفضت العائلة التي ربته الاعتراف بكونه ابنها حتى سمحت لها برؤيته والتواصل معه وسافرت إلى الجزائر لتلتقي به. 

أورينت

الوسوم :