اقتصاد

“البنك المركزي السوري” يصدر بياناً هاماً

تزامناً مع استمرار انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية، أصدر البنك المركزي السوري بياناً هاماً حول الإجراءات الأخيرة التي اتخذها مؤخراً.


وأوضح البنك المركزي في بيانه تفاصيل ما جرى في المزاد العلني الذي أعلن عنه المصرف بشان طرح سندات خزينة الدولة للتداول رسمياً في بورصة دمشق، وذلك بهدف إيقاف انخفاض قيمة الليرة السورية ومن أجل خلق توازن في السوق بين العرض والطلب على الدولار.


وقال المصرف في البيان إن 8 بنوك شاركات في المزاد من أصل 17 مصرفاً من المصارف التقليدية المؤهلة للاكتتاب.

وأشار إلى أن شركات الوساطة المالية أحجمت عن المشاركة في المزاد ولم يأتي أي عرض من تلك الشركات المؤهلة للمشاركة في المزاد.


وبيّن المصرف في بيانه أنه لم يشارك في هذا المزاد بأي عرض “غير تنافسي” وفق ما جاء في البيان الرسمي الصادر عنه.


ووفقاً للبيان الصادر عن المصرف المركزي فقد بلغ حجم العروض الإجمالي 253 مليار و600 مليون ليرة سورية، وتم قبول جميع العروض.


وأضاف بأن العرض المقبولة جاءت بحجم إصدار نهائي محدد من قبل وزارة المالية عند مسـتوى 227 مليار و600 مليون ليرة سورية، وبمعدل عائد مرجح (سعر الكوبون) 8.41%.


والجدير ذكره يتزامن ما سبق مع وصول سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي خلال الساعات القليلة الماضية لمستويات الـ 4400 ليرة سورية لكل دولار في بعض المدن في البلاد.

    مقالات متعلقة