غربة

رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي يعلن عن آلية إعادة السوريين

طرح رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليجدار أوغلو، عن آلية إعادة السوريين إلى بلادهم بحال نجاحه بالانتخابات الرئاسة.

وقال إنه بحال وصول حزبه إلى السلطة فسيرسلون السوريين إلى بلادهم بعد عقد اتفاق سلام مع الأسد،. والحصول على أموال من أوروبا.

وأضاف بإنهم سيتوصلون أولاً لسلام مع الأسد ثم يعينون سفيراً مشتركاً وسيتلقون أموالًا من أوروبا لعودة السوريين.

وكشف كليجدار أوغلو تفاصيل عن الخطة التي يجب تنفيذها لعودة السوريين إلى بلادهم بعد وصولهم إلى السلطة.

وأوضح أن أول بند بخطته هو صنع السلام مع نظام الأسد فوراً وفتح سفاراتي البلدين وتحديد ماهية وتوصيف السوريين بتركيا وموقعهم.

وأشار إلى أنهم سيدرسون الظروف المناسبة التي يمكن أن يعودوا فيها لبلدهم مرة أخرى.

وتابع: نسأل (النظام) عما إذا كانوا سيموتون هناك، وهل سيتم ضمان أمن ممتلكاتهم أم أنهم سيجدون أنفسهم ببيئة حرب مرة أخرى؟.

وبين أوغلو أنهم سيجلسون مع الأسد لإبرام اتفاق لضمان أمن الأرواح والممتلكات .ليتمكن السوريون من العودة وسيطلبون من الأمم المتحدة التدخل.

كما لفت كليجدار أوغلو إلى ضرورة بناء سوريا وتجهيز رياض الأطفال والمدارس والطرق والمستشفيات بتمويل الاتحاد الأوروبي.

وأردف: “لا يوجد أي شيء منها الآن، وعلينا أن نؤمنها لهم من خلال أموال الاتحاد الأوروبي. لذا سنذهب ونجلس مع الاتحاد الأوروبي أيضاً”.

وبحسب أوغلو, فإنهم سيطلبون من رجال الأعمال وأصحاب المصانع بغازي عنتاب إنشاء معاملهم ومشاريعهم هناك ليعمل فيها السوريون سيعيدوهم إلى بلدهم.

    مقالات متعلقة