مغربي يخترع قميصاً ذكياً يحمي الأطفال من الاختطاف

اخترع المهندس المغربي أنيس كِرامة قميص يحمي الأطفال من الاختطاف، وهو عبارة عن لباس داخلي يعمل عن طريق تطبيق يتمّ عبره تتبّع الحركة، إذ يمكّن الأسرة من تحديد مكان طفلها في حال تعرضه لأي تهديد.

كما شرح أنيس، في حديث ل”سكاي نيوز”، عن الاختراع أنه “عبارة عن قميص به عدد من الحساسات المتصلة بجسم الطفل والتي تستشعر خوفه أو إحساسه بالخطر، وذلك اعتمادا على وتيرة نبضات القلب، وتغير حرارة الجسم، واضطراب التنفس، وارتفاع منسوب الأدرينالين في الدم”.

“ويتوفر القميص أيضا على حاسوب صغير يدرس كل هذه المعطيات، ويقوم بالاتصال هاتفيا بالآباء فور تعرض الطفل لأي خطر، ويسمعون حينها كل ما يجري في محيط طفلهم، كما تمكن من تحديد موقعه وتتبع تحركاته لحظة بلحظة”.

وقال أنيس إن “فكرة تصميم هذا القميص الذكي جاءت بعد فاجعة اختطاف وقتل الطفل عدنان بوشوف بمدينة طنجة، لقد كان حدثاً صادماً، وقلت في نفسي، لماذا لا نسخر التكنولوجيا لحماية الأطفال من التحرش والاعتداءات؟”.

وأكد المخترع المغربي أن “فكرة قميص ذكي في حد ذاتها رادعة، لأن أي مغتصب سيتردد في التحرش بالأطفال إذا أصبح القميص منتشراً، كما يمكن ارتداء القميص كلباس داخلي، لا يمكن لأحد أن يراه”.

وأضاف أنيس أنه “الآن قيد التواصل مع مجموعة من المصانع للحصول على الرخص اللازمة للشروع في الإنتاج والتوزيع على مستوى العالم، ويعتزم طرحه قريباً في الأسواق وبثمن مناسب ليستفيد منه الفقير قبل الغني”.

يذكر أن الشاب المخترع يملك 40 مشروعاً خرجت 7 منها إلى حيز الوجود، منها ما يهمّ تسهيل عملية التصويت وضبط نتائج الانتخابات، وتسهيل حصول الطلبة على وثائقهم انطلاقا من الشباك الأوتوماتيكي والذي وصل مراحله النهائية، وغيرها من المشاريع.

مقالات ذات صلة